كلمة رئيس مجلس الإدارة

 

 

chairmanإن وقفتنا الشامخة اليوم والدور القيادي الذي نلعبه في الأسواق هو نتاج سنوات عديدة من العمل الجاد والدؤوب والمضنى معا، تخللها سنوات كثيرةمن المصاعب والتحديات التي ما كانت إلا حافزا ومشجعا ودافعا لتحقيق المزيد من الإنجازات والتفوق والتميز .

منذ تأسيس شركة صناعات الأغذية والعجائن الفاخرة "السنبلة" في العام 1980 وضعنا نصب أعيننا هدفا واحدا وهو القيادة والريادة لنكون الاختيار الأول الذي يرضي كافة الأذواق متجاوزين بذلك كافة التوقعات. دخلت مجموعة السنبلة النشاط التجاري في العام 1983، وقد أضحت العلامات التجارية التي تديرها المجموعة اليوم علامات مميزة واسما يعكس الجودة والإتقان ليس في المملكة العربية السعودية فحسب ولكن في جميع دول مجلس التعاون الخليجي وبلاد الشام وشمال أفريقيا. ولا شك أن الثقة التي أولاها التجار والمستهلكون لنا كانت وسام شرف زاد من عبء المسؤولية الملقاة على عاتقنا لتقديم الأفضل دائما.

إن استراتيجيةالنمو والتوسعات التي انتهجتها مجموعتنا منذ نشأتها ساهمت بترسيخ دورها كمحرك رئيسي لعجلة الاقتصاد، وكان لها الأثر الأكبر في الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من المستهلكين حيث وصلت منتجاتنا اليوم إلى كل من الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا وأوروبا. إن زيادة دورة الإنتاج وتشغيل مجموعاتنا الصناعية بطاقتها الذروة زاد من قدرتنا على تغطية الاحتياجات المحلية والإقليمية والدولية. اليوم تعمل مجموعاتنا الصناعية بقوة إنتاج تعادل 20 ضعف قوتها التي بدأت بها منذ تأسيسها، منتجة بتلك الطاقة أكثر من 250 منتج من خلال أربع مجمعات صناعية متطورة.

إن ما حققناه من إنجاز اليوم لم يأت من فراغ، وإنما جاء بفضل الله أولا ثم بفضل الجهود المبذولة من قبل كوادر بشرية مؤهلة ومدربة تعمل خلف الكواليس بهدوء وصبر وشغف .. ضمن رؤية إستراتيجية واضحة، إيمانا منها بأن نجاح المجموعة هو من نجاح الفرد. ومنذ العام 1975م وحتى الآن شهدت الصناعة السعودية قفزات نوعية نتيجة الدعم الحكومي الذي أخذ شتى الصور مما ساعد الصناعة السعودية لتتبوأ موقعاً متقدماً في خارطة التصنيع العالمية.

إن القيم والمبادئ الرئيسية التي نؤمن بها ونعمل تحت مظلتها هي سلاحنا في أيامنا القادمة والتي لم تكون بالسهولة والبساطة بما يعتقدها البعض، نحن جاهزون للتحديات ومستعدون لبذل كل ما يلزم في سبيل الارتقاء أكثر فأكثر لإشباع حاجات ورغبات مستهلكينا.